الحقيقة التي باتت واضحة.. جلية ..غير قابله للشك.. من جُرِح يوما سوف تنالك عدوي جُرحة.. سيؤذيك يوما.. سينالُ قلبك من شَظي أوجاعه.. ستتناثرُ الأشياء القبيحة بداخله لتجدها تسكُنك أنت.. ما عادت المقاومه بدواء.. وما بات الهروب بمنفي أو منأي مِنَ المصير.. أنت يا قلبي العزيز سوف تُؤذيَ لا محاله…
أستمعُ للأشياء من حولي..لا يصل صوتها لي مع إرتفاعِه.. لا أستطيع ان استشعر صداهَا في قلبي.. لا أدي هل الجليد سكن المحيطات أم تكدسَ كُله بقلبي.. متي يذوبُ إذن..!
التلفاز.. الاطفال و أحاديثهم الصاخبه.. أمي.. أبي ووصاياهُ لأخي بالصلاه والاجتهاد مادام حيا.. فيروز.. كلثوميات.. أصبحتِ عروسُ الآن.. متي أراكِ بجانب زوجك يا عزيزتي!.. تصدمُني تصديقهم للاشياء بهذه المنطقيه.. هل سأولُد من جديد ليله زفافي..!!.
الأصواتُ برأسي يعلو صوتها ليخترق حواجزُ حديديه بنيتها طويلاً لكي لا أصل للحافه.. وها أنا انتظر سقوطي للهاويه..!
كيف يشعر من هم بالسجون؟ هل تتوق أنفسهم بالخروج..! ماذا عن الدنيا.. اهي حقا تستحق الخروج لها أم منها!.. أم تعددت السجون والمكان واحد!
أخبرني أبي يوما أن الحياه تستحق المثابره والعيش.. ماذا عن الارتطامُ يا أبي..؟ ماذا عن توههُ النفس وملل الروح! ماذا عن المجهول.. ماذا عن السقوط الحُر.. وماذا عن الشعور بانعدامِ الشعور…

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s