” أتوقُ لـ نظرةِ منك.. تستدرجُني حواسي لتشعر بِكَ دائماً ليست اللحظة فقط…

أتعرف..!

لقد مضي وقتُ طويل خسرناهُ كلانا.. كنتُ أراكَ ولكني غير قادرة علي القرُبِ مِنك.. غير قادرة علي مشاركتك همومك وألالامَك.. يعتريني شعورُ بالندم وبالسخط أحياناً.. لماذا أفقِدُكَ بهذهِ السُرعه..!؟

لماذا ينتهي كُل شئِ هكذا.. أنا لم أُرِد هذه النهايه.!

..

أردتُ فقط أن تشعر بي.. أن تشعر بعيني وهو تنظرُ إليك بكُل ما أوتت من حُبِ وإشتياق..!

أن تسمع قلبي ولساني وهما يُناجيانِ الله بأن يجمعُنا يوما..

أردتُ لك أن تشعر.. ولا شئُ غير الشعور..

ليتَكَ تعلم.. ليتك تشعر..

ليتك تشعر.. لعلك تستجيب..!..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s