“لقد توالي كُل شئ أردت لةُ ألا يحدث.. لقد تتابعت الخيبات واحدة تلو الأخري. لقد مررت بكل لحظات التعسرُ والتكَسر وفقدان الرغبة في أي شئ جديد.. ولقد اصطدمت طموحاتي بجبلِ جليدي صعب المنال.. لقد شعر قلبي بالإحتياج تارة وبرغبة الإبتعاد تارة.. وبالحُب تاره وبالبغض ايضاً.. لقد نُقعِ عقلي في كثير من هواجسهُ القاتله ومخاوفةُ المتجدده.. أعلم جيداً ذلك الشعور.. أحفظةُ عن ظهرِ قلب.. أن تبدو للبشر رخوا ضاحكاً مفعماً بالآمال.. ولكن حقيقه الامر انك تموت مللا في غرفتك كل دقيقة وتفقد كل رغبه تمنيتها يوما..
تظهر لهم هادئا مُبتسما وكأنك قد مَلكت ال ” ديزني لاند ” ..ولكن الحقيقه أن عقلك يعمل في مصنع فولاذي لا يتوقف عن هواجسه وافكارة المُنسجه من واقع التجربة..
ولكن إنها الحياة..!
أن تقع لكي تنهض.. أن تبكي لكي تبتسم من قلبك.. أن تخسر أحدهم لتكسب نفسك.. أن تفشل كي تذوق وتعرف وتشعر إنتصار النجاح… أن تُجرح كي تُعلِم قلبك كيف يُصبح قويا… أن تجلس فالظلام كي تعرف قيمه الانوار والألوان.. أن تُسجن رُغما عنك كي تُقدس قيمة الحريه..
ليست بهذا الظلام يا صديقي. !..إنها تعُطينا لكي تُعلمنا وتأخذ منا أحياناً اخري لكي نعلم قيمة الأشياء..
هناك ثُقب نور ينتظر دائماً فالخلفية.. ليُخبرنا أن هناك أمل من رحَم الألم.. ❤🌸..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s